إن الصفة التي تتأثر بالبيئة أو التدريب تعرفني، حيث أن كل كائن حي على سطح الأرض له عدد من الصفات التي تميزه عن غيره، فهناك سمات وراثية وصفات غير وراثية، وستصبح في المستقبل. سوف نتحدث عن إجابة هذا السؤال حيث سنتعرف بالتفصيل على أهم المعلومات حول هذا النوع من السمات والفرق بين الصفات الوراثية وغير الوراثية والكثير من المعلومات الأخرى حول هذا الموضوع.

تُعرف السمة التي تتأثر بالبيئة أو التدريب باسمي

تسمى السمة التي تتأثر بالبيئة أو التدريب بالسمات المكتسبة، ويعرف هذا النوع من السمات أيضًا بالسمات غير الجينية وهي أحد أنواع السمات التي تميز الكائن الحي ولكنها لم تولد تصبح معها لأن هذه الخصائص لا يمكن أن توجد في الكائنات الحية دون تعلمها. لا توجد علاقة بينها وبين الكروموسومات والجينات الوراثية، ولكن يتم اكتساب هذه الصفات من خلال التدريب والتعلم المستمر، مثل تعلم بعض الأنشطة مثل كرة القدم وكرة السلة والسباحة والعزف على الآلات الموسيقية، ويمكن تعليم بعضها أيضًا، أمثلة على السمات أو السلوكيات المكتسبة غير المرتبطة بالجينات أو العوامل الوراثية في وجودها لأنها ناتجة عن التعلم والتدريب.

صفات غير مستحقة

الصفات غير المكتسبة، أو ما يسمى بالصفات الوراثية، هي سمات تنتقل من الآباء والأجداد إلى الأبناء من خلال الجينات التي تحمل معلومات وراثية، ولون العين ولون الجلد ولون الشعر كلها سمات تنتقل من خلال الجينات، وكذلك بعض الصفات والقدرات العقلية مثل الذكاء والفهم، فمن الممكن أن يرث الإنسان من الأب والأم، وهناك العديد من السمات التي يمكن أن تنتقل بنفس الطريقة، مثل الحجم، والإيجاز، وشكل الأذن، وتفاصيل الوجه. و اخرين.

علم الوراثة

علم الوراثة من أهم العلوم التي يجب دراستها، حيث يدرس هذا العلم الصفات الوراثية وأنواع تلك الصفات، سواء كانت سمات سائدة أو متنحية، والطريقة التي تنتقل بها الصفات الوراثية من الآباء إلى الأبناء، بالإضافة إلى طرق مختلفة التكاثر، ويهتم هذا العلم بدراسة الهندسة وعلم الوراثة التي يتم من خلالها تطبيق المعلومات الجينية في مجالات الحياة اليومية.

أخيرًا لدينا سؤال حول الخاصية التي تتأثر بالبيئة أو بالتدريب “هل تعرفني؟ بالإضافة إلى أهم المعلومات عن علم الوراثة والمزيد من المعلومات حول هذا الموضوع بالتفصيل.