معلومات عن مركز الشيخ جابر الأحمد الثقافي، الذي يعتبر من أهم المراكز الثقافية في دولة الكويت ومنصة ينبض بها الفن ويسلط الضوء على الظلام، حيث يخلق الجمال في الداخل من خلال الفعاليات والخارجية من خلال المناظر الطبيعية الخلابة وتصميمه، وفي هذا المقال نعرض أهم المعلومات عن مركز الشيخ جابر الأحمد الثقافي بدولة الكويت.

معلومات عن مركز الشيخ جابر الأحمد الثقافي

يعد مركز الشيخ جابر الأحمد الثقافي من أهم المعالم المعمارية والثقافية لدولة الكويت ويسمى أيضًا دار الأوبرا الكويتية وهو جزء من “المنطقة الثقافية الوطنية الكويتية” الجديدة. حيث يقع في وسط مدينة الكويت بجوار قصر السلام، وتقرر بناء هذا المركز. في عام 2015، كان ذلك بعد عام، في 31 أكتوبر 2016 م، بحضور. افتتح أمير دولة الكويت آنذاك الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح.

مبنى مركز الشيخ جابر الأحمد الثقافي

أراد الديوان الأميري، الذي أشرف على إنشاء مركز الشيخ جابر الأحمد الثقافي، أن يكتمل في وقت قياسي، حيث استغرق بناؤه 22 شهرًا وشمل عددًا من الأشكال الهندسية المعقدة المستعارة من العمارة الإسلامية وتشكيل فنونها. ساحة انتظار ضخمة بسعة 3200 سيارة، ما يرفع تكلفة البناء إلى ما يقارب 775 مليون دولار، أي ما يعادل 235 مليون دينار كويتي.

افتتاح مركز الشيخ جابر الأحمد الثقافي

هدف مركز الشيخ جابر الأحمد الثقافي في عام 2016 إحياء وإعادة إنارة الفن المسرحي بحيث يقام في مساحات خضراء جميلة جدا ومساحة شاسعة، وفي افتتاحه الفنان عبد الحسين عبد الرضا وقدم سعاد بعد الله وسعد الفرج وحياة الفهيد العديد من الفقرات الفنية، منها عبد الله الرويشد ونوال الكويتية وشمل الافتتاح العديد من العروض الجميلة والمتنوعة والفقرات التمثيلية. .

وصلنا هنا إلى ختام مقال إعلامي عن مركز الشيخ جابر الأحمد الثقافي قدمنا ​​فيه أهم المعلومات عن هذا المركز الثقافي لدولة الكويت وأوضحنا أهدافه ومعلومات عن تصميمه.