اشرح مفهوم القدوة، فلا خير للمجتمع بدون نموذج يحتذى به لأفراد المجتمع حيث أنه من أفضل الركائز التي تضمن الهدوء والاستقرار والتماسك والاستقرار في سلوك أفراد المجتمع.

اشرح مفهوم القدوة

القدوة: هو الشخص المتميز بالمثالية المقلدة، وتكون أفعاله وسلوكياته حميدة في الأخلاق وقيم التجارة، لكن هذا المصطلح انتشر بين المسلمين في القرن الأول بعد أن قدمه للنموذج الذي أنزله القرآن. وأمر المسلمين باتباعه.

تعريف لغة النموذج والمصطلحات

والمثال في اللغة هو ما يلي من حيث الاستدعاء والتعاطف: يقولون: فلان اتبع مثال فلان، أي أنه سار على دربه، واتبع سلوكه، وفي المصطلحات لا يذهب المعنى بعيدًا. يعتمد على هذا التعريف اللغوي: لا يمكن الحكم على الشخص الملتوي أو غير المستقيم أو الحكم عليه ما لم يتأثر بسلوك شخص يكون سلوكه صحيحًا.

مرادف للقدوة

اللغة العربية غنية بالمرادفات، وهناك العديد من المرادفات لمصطلح قدوة، منها على سبيل المثال: تابع، لكن كلمة متابعة أكثر حسية من الأخلاقية، على عكس القدوة القائمة على السلوكيات والقيم، والأخلاق مثال، ثم وصف الله تعالى نبيه محمد – صلى الله عليه وسلم – وأمر المؤمنين أن يقتديوا به بقوله: (لكم في رسول الله قدوة حسنة لمن ينظر إلى الله ويومه الأصغر رجاءً و كثيرًا ما يفكر في الله).

أهمية الكمال المطلق

والمثال المطلق يعني التقليد المطلق والمستمر للإنسان في كل سلوكه وحركاته وصمته، بحيث تكون حياته كلها قدوة مطلقة للآخرين، وفقط في الأنبياء والمرسلين ؛ ولا سيما ختمها، نبي الإنسانية محمد بن عبد الله، صلى الله عليه وسلم، لأنه يستحق القدوة المطلقة، فهو معصوم من كل معصية أو شر، وبالتالي فإن كل تصرف من تصرفاته يستحق أن يكون. وقلدوا اقتدوا به، ومن هنا السنة اقتداء بالنبي في كلامه ومنطقه وسلوكه وسكته.

خصائص مثال جيد

هناك صفات يجب أن تكون حاضرة في القدوة الحسنة حتى تكون مؤهلة لتكون قدوة للآخرين، وأشهرها:

  • الإيمان بالله والثقة به حق الثقة.
  • الهداية من الله القدير (الذين هداهم الله اتبعهم).
  • إظهار الأخلاق الحميدة في السر والعلن.
  • السلوك النظيف والمخبر، حسن الكلام والكلمات الودية.
  • أن يكون الإنسان صادقًا وصادقًا وعفيفًا ومتواضعًا وتقوى لربه تعالى.
  • حسن النية والصدق في القول والفعل.
  • المعرفة والعمل والامتناع عن سؤال الناس.

أقسام قدوة

هناك نوعان من القدوة: المثال الجيد والمثال السيئ، والمثال الجيد هو الذي يرسخ في الآخرين حب الخير والصلاح، وهو يمثل المثل الأعلى الذي يقوم به الناس في سلوكهم وكل شيء آخر على أنه أخذ الألقاب وهم أصحاب السلوك الدنيئ وهم مصدر الشر والابتلاء بمجتمعاتهم من خلال كونهم قدوة للآخرين في الشر والدمار والفوضى، وهذا الله تعالى يهددهم بالكثير من الكوارث والشر في حياتهم والآخرة، ( ليحملوا أعباءهم كاملة يوم القيامة ومن أعباء الذين ضلّوهم بغير علم.

في نهاية المقال، تعرفنا على مفهوم القدوة لأننا أوضحنا مفهوم القدوة كشخص مثالي في كل ما يتبعه الآخرون.