ما حقيقة وفاة الداعية السعودي موسى القرني الذي انتشرت وفاته على مواقع التواصل الاجتماعي في الساعات الماضية حيث أكدت بعض المصادر أن القرني توفي في السجن اليوم بعد خمسة عشر عاما في السجن، وهناك من كذب على هذا الخبر ولذلك اهتم كثيرون بالبحث عن حقيقة أنباء وفاة الداعية السعودي موسى القرني.

ما حقيقة وفاة الداعية السعودي موسى القرني؟

حقيقة وفاة الداعية السعودي موسى القرني لم تتأكد بعد صحة خبر وفاة الداعية موسى القرني، إذ نشرت بعض مواقع التواصل الاجتماعي في الساعات الماضية نبأ وفاة الداعية على إثره. نتيجة معاناته من بعض الأمراض التي لم يتم علاجها بطريقة صحية أثناء الاحتجاز وهذا ما أعلنته لجنة حقوق الإنسان في الدفاع عن الحريات والحقوق السياسية والمدنية في المملكة العربية السعودية وهي من الحقوق المدنية. منظمات المجتمع العاملة في مجال حقوق الإنسان لأنها كانت تنتقد بشدة إدارة السجن الذي يقضي فيه الشيخ القرني عقوبته رغم علمها بمرضه.

ما سبب اعتقال الداعية موسى القرني؟

في عام 2007، اتهم جهاز أمن الدولة الأعلى في المملكة العربية السعودية الداعية موسى القرني وخمسة عشر آخرين بإنشاء تنظيم سياسي غير منظم يتحدى نظام الدولة ويمتلك أسلحة ويحرض على العنف ويسبب الفوضى. وتضمنت لائحة الاتهام النهائية 75 تهمة حُكم عليهم على أساسها بالسجن مدى الحياة عشرين عامًا، لكن وفاته تأخرت في الساعات الأخيرة قبل إطلاق سراحه. وفي السنوات السابقة كان باقي أعضاء التنظيم متابعين على مواقع التواصل الاجتماعي حتى اعتقال الآلاف منهم وهم الآن رهن الاعتقال.

الداعية السعودي موسى القرني – ويكيبيديا

هو موسى بن محمد بن يحيى القرني، الأب الروحي لحركة الإصلاح السعودية الحديثة. من مواليد 1954 م في مدينة جازان، نشأ في مدينة جدة السعودية، أكمل تعليمه إلى أعلى الدرجات، وهو الدكتوراه في أحد أصعب الفروع وهو أصول القانون الإسلامي، وكان عين أستاذاً مساعداً بالجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة، وحصل على درجة عمادة شؤون الطلاب هناك قبل أن تتوقف الجامعة عن أنشطتها الإدارية والأكاديمية على خلفية اتهامه بنوع من الدعاية لإثارة الفوضى، لكنه فضل السفر. إلى باكستان حيث قام، بالإضافة إلى عمله في جامعة بيشاور، بتدريس المدير العام للجمعية الإسلامية في بيشاور في باكستان لفترة طويلة، وعندما عاد إلى المملكة تم إطلاق سراحه من العمل في أكاديمي، محامٍ – أو الهيئة الإدارية، واستثنى نشاطها الدعوي والخيري من قبل أ هـ تعليق القرار الملكي. المسائل القانونية حتى القبض عليه لمعارضة الحكم.

طبيعة مرض الداعية موسى القرني

كان الداعية السعودي الشيخ موسى القرني يعاني من مشكلة صحية أثرت على قدراته العقلية والروحية من مشاكل دماغية حادة مرتبطة بجلطة دماغية عام 2022، وعلى الرغم من عدم الإفراج عنه وأمره من قبل السلطات السعودية، فقد أعيد قبوله. ويقول ناشطون إن السجن الذي أدى إلى تدهور صحته ووفاته عن عمر 67 عاما، يترك وراءه إرثا علميا وفكريًا ثريًا. .

في نهاية هذا المقال، علمنا بحقيقة وفاة الداعية السعودي موسى القرني الذي أصيب بجلطة دماغية أثناء احتجازه أدت إلى تدهور صحته ووفاته يوم الثلاثاء 12 أكتوبر 2022 م.