تعد المشيمة الملتصقة في الشهر الرابع من الأمراض والاضطرابات الصحية التي تعاني منها العديد من النساء الحوامل.

تعريف المشيمة

قبل مناقشة مشكلة هبوط المشيمة في الشهر الرابع لابد أولاً من تحديد المشيمة التي تسمى “المشيمة” بالإنجليزية وهي عضو خاص ومؤقت ينمو في الرحم أثناء الحمل، وهي القشرة التي تحمي من المؤثرات الخارجية، حيث يوفر الأكسجين والغذاء، وكذلك يسمح بالتخلص من الفضلات، والجدير بالذكر أن الحبل السري يتفرع من المشيمة ويربط الأم بجنينها، وأحيانًا مع المشيمة، يعاني من مشاكل مختلفة مثل النزول في اتجاه أرضية الرحم أو الانفصال التام.

المشيمة المنزاحة في الشهر الرابع

المشيمة المنزاحة الشهر الرابع هي حالة مرضية تسمى “المشيمة المنزاحة” في اللغة الإنجليزية وتتمثل بالنزول غير الطبيعي للمشيمة وتعلقها بالرحم. في الحالات غير الطبيعية، يظل منخفضًا، مما يؤدي إلى نزيف مهبلي يتطلب متابعة طبية منتظمة حتى يعود إلى وضعه الطبيعي.

تشخيص المشيمة المنزاحة

النزيف المهبلي هو أولى علامات وأعراض المشيمة المنزاحة، والذي يشمل النزيف بعد الجماع والتشنجات الشديدة في البطن والرحم والمشيمة والمساحة التي تغطيها في الرحم.

عوامل الخطر لتمزق المشيمة

المشيمة المنزاحة الشهر الرابع قد لا تشكل خطرا على المرأة الحامل أو الجنين إذا عاد إلى وضعه الطبيعي في الأشهر القادمة من الحمل، مع التأكيد على ضرورة المتابعة الطبية المكثفة وعدم حدوث نزيف ونزيف مفرط. قد يزداد خطر انزياح المشيمة في حالة وجود العوامل التالية:

  • في عمر الأم، تكون النساء الحوامل فوق سن 35 أكثر عرضة للإصابة بانزياح المشيمة.
  • الحمل من خلال العمليات الجراحية الاصطناعية مثل استخدام مسبار الحمل.
  • ارتفاع المشيمة الذي يتناسب طرديا مع زيادة الخطر.
  • الولادة السابقة.
  • كان لديه إجهاض سابق.
  • بعض العادات السيئة مثل التدخين وتعاطي المخدرات.

علاج انزياح المشيمة

يختلف علاج المشيمة المنزاحة حسب شدته وشدته. ينصح الأطباء بالامتناع عن ممارسة الرياضة والجماع والحصول على قسط كافٍ من الراحة في الحالات البسيطة، بينما تتطلب الحالات المتقدمة نقل الدم ووصف أدوية معينة وأدوية لمنع الولادات المبكرة، ويحتاج الأطباء أحيانًا إلى إجراء عملية قيصرية بغض النظر عن عمر الطفل. الجنين وبغض النظر عن مرحلة الحمل.

كيف أتعامل مع المشيمة المنزاحة؟

يختلف علاج المشيمة المنزاحة كما ذكرنا باختلاف حالة ووضع المشيمة بالنسبة للرحم، وتجدر الإشارة إلى أن الحالة البسيطة تتطلب بعض النصائح التي تمنع المشيمة من المزيد من الغرق، وأبرزها هي كالتالي:

تجنب الوقوف لفترات طويلة.

تجنب القيام بحركات مفاجئة ونزول السلالم.

تجنب السفر والرحلات الطويلة.

التقليل من الجماع، خاصة في حالة حدوث نزيف مهبلي.

اعراض الحمل في الشهر الرابع

قبل أن نتحدث عن المشيمة في الشهر الرابع لا بد من الحديث عن الأعراض الرئيسية لهذا الشهر والتي تمثل الأشهر الأولى من الثلث الثاني من الشهر وهي كالتالي:

  • تبدأ بعض الأمهات في التخلص من أعراض الوحمة.
  • تعاني المرأة الحامل من آلام في الظهر وأسفل البطن نتيجة تضخم الرحم.
  • زيادة حجم الثدي وتغميق الحلمتين.
  • كثرة التبول بسبب الضغط على المثانة.
  • يعاني من مشاكل في الجهاز الهضمي مثل البواسير وحموضة المعدة.
  • زيادة الإفرازات المهبلية.

المشيمة المنزاحة الشهر الرابع، والمعروفة أيضًا بظاهرة المشيمة المنزاحة، هي حالة مرضية تتطلب العديد من العوامل التي يجب أخذها في الاعتبار، بما في ذلك نسبة المشيمة التي تغطي الرحم، وعمر الجنين، وصحة المرأة الحامل. .