أين ذهبت الباخرة الإيرانية، وهي سفينة حربية إيرانية ذهبت إلى لبنان وكانت محملة بالوقود، فقصفت إسرائيل هذه السفينة عندما كانت في البحر الأحمر، ونفذت تلك العملية من قبل إسرائيل، وهي العبوات الناسفة المغناطيسية الوحيدة التي ألقيت.، وهذه السفينة مصنفة على أنها سفينة شحن، لكنها تم تحميلها لأغراض عسكرية، وبعد أن أسقطت إسرائيل القنبلة عليها نشرت بعض الصحف الإعلامية ألسنة اللهب والدخان المتصاعد، ولكن الدمار الشامل الذي حدث كان هذه السفينة غير مصورة. فما قصة هذه السفينة.

سفينة ايرانية

وقال حسن نصر الله إن هذه السفينة ذهبت إلى بلاده حيث كانت محملة بالوقود للبنان لأن لبنان نفد الوقود والأدوية والضروريات لساعات طويلة بعد أن هاجمت إسرائيل حادثة هذه السفينة، وهي عملية نقل النفط من إيران إلى الكتل التي تكشفها. مخاطر كثيرة من الاحتلال الإسرائيلي، وفي حال وجود أي تعاون بين هذين البلدين، ستُفرض العقوبات على لبنان بشكل خاص.