ما هي الصعوبات الداخلية التي واجهت الدولة الأموية، فالدولة الأموية من الدول التي حكمت المسلمين في عهد واحد، فهي الدولة التي أتت بعد دولة الخلفاء التي انتهت بقتل الإمام الحسين بن علي، رضي الله عنه، وتعتبر الدول الأموية من أكثر الدول الإسلامية. توسعت مساحة الدول الإسلامية بشكل كبير خلال هذه الفترة، وكانت مدينة دمشق العاصمة الرئيسية لهذه الدولة.

ما هي الصعوبات الداخلية التي واجهتها الدولة الأموية؟

كانت الدولة الأموية من الدول الإسلامية التي حكمت البلاد الإسلامية وامتدت للدين الإسلامي ودخلت العديد من الدول العربية أو حتى غير العربية. طرحها، وهو ما واجهته الصعوبات الداخلية التي واجهتها الدولة الأموية.

  • سئل: ما هي الصعوبات الداخلية التي واجهت الدولة الأموية؟
  • إجابة:
  • تمرد العديد من الخوارج والشيعة ضد الحكم الأموي
  • ظهور التعصب القبلي
  • ذهب بعض الخلفاء إلى لحى الترف والرفاهية
  • كراهية الرعية للأمويين
  • تحويل الحكم من وراثة إلى ملكية وراثية
  • الفروق بين المذاهب والمذاهب
  • ظهور الدعوة العباسية
  • أوقفوا الفتوحات الإسلامية
  • نشوب الفتنة بين حزب علي بن أبي طالب وحزب معاوية بن أبي سفيان.
  • رفع المسلمون السيوف في وجوه بعضهم البعض