متى يبدأ التسنين عند الأطفال وأعراضه؟ تجنب الشك الذي يطاردك بعد تأخر ظهوره في فم الطفل ويجب أن تكون على دراية بالأعراض المختلفة التي تسبق ظهوره حتى ترغب في مواجهة المضاعفات التي تصيبه خلال هذا الوقت وفي أن تكون قادرة للتخفيف من حدتها.

التسنين عند الأطفال

تفتح جذور الأسنان بحلول الشهر الرابع عند معظم الأطفال ويمكن أن تتباطأ بحلول الشهر السادس وتظهر براعمهم بحلول الشهر السادس، وتكون الأعراض كما يلي:

الرغبة في العض

  • يقوم الطفل الصغير بمعظم الأشياء التي تعترض طريقه، مثل صدر الأم ودمىها، وأيضًا أصابعه.

سال لعابه

  • يسيل لعاب الطفل من الاحتكاك المستمر بالفم والحركة المتكررة للسان على الثقوب الموجودة في الأسنان.

تورم اللثة

  • تظهر اللثة منتفخة في منطقة خروج السن ويتغير لونها إلى اللون الأحمر بسبب الأشياء التي يقدمها الطفل.

الإسهال والتشنجات

  • يصاحب بزوغ الأسنان شعور بالتغيرات في الأمعاء، ومن ناحية أخرى فإن الطفل الصغير يطارد الإسهال.

ارتفاع الحرارة

  • ترتفع درجة حرارة الطفل مع اقتراب بزوغ الأسنان، ويصاب العديد من الأطفال بالحمى في الجسم.

طاولة تسنين للاطفال

تندلع الأسنان عند الأطفال الصغار من مختلف الأعمار بحيث لا تظهر في صورة كهذه:

الأسنان الأمامية

  • تندلع الأسنان السفلية بحلول الشهر السادس حتى يبلغ الطفل الشهر الثامن.
  • تظهر الأسنان العلوية في الشهر الثامن وتستمر حتى نهاية العام.

الأسنان الخلفية

  • تظهر الأجزاء العلوية من الشهر التاسع وتستمر حتى الشهر الثالث عشر.
  • يظهر الجزء السفلي مع وصول إلى 10 أشهر حتى يبلغ الطفل 16 شهرًا.

الأضراس الأمامية

  • تظهر الأضراس الأمامية العلوية بحلول الشهر الثالث عشر وتستمر حتى الشهر التاسع عشر.
  • تندلع الأضراس السفلية الموجودة في مقدمة الفم من الشهر الرابع عشر إلى الشهر الثامن عشر.

الأنياب

  • ستظهر جميع الأنياب بحلول الوقت الذي يصل فيه الطفل إلى الشهر السادس عشر وسيستمر في الفقس حتى اليوم الثالث والعشرين.

الأضراس الخلفية

  • تقسم الأضراس العلوية اللثة بحلول الشهر الخامس والعشرين وتستمر حتى الشهر الثالث والثلاثين.
  • تخترق الأضراس السفلية وتظهر في الشهر الثالث والعشرين إلى الحادي والثلاثين.

مشاكل التسنين عند الأطفال

يمر الأطفال الصغار بالعديد من المضاعفات خلال فترة ظهور أسنانهم ؛ ماذا بعد:

  • يبكي الصغير باستمرار بسبب الألم الذي يصاحب اللثة والتورم الذي يليه.

تقلب المزاج

  • يصبح الطفل مزاجيًا، ويظهر سلوكيات مزعجة، ويصبح سريع الانفعال.

الأرق

  • يرتبط ألم التسنين بالأرق وكذلك الأرق نتيجة تعافي الطفل من الحياة وزيادة الألم مع بروز السن.

مشاكل اللثة

  • تزداد مشاكل اللثة ويتضاعف الألم ويمكن أن تظهر القرحات في الخارج.

لدغة كثيرا

  • يتضاعف الألم في الصغير، فيزيد من عض أمه، وتزداد الإفرازات التي تخرج من لعابه.

ملحوظة: يجب أن تذهب إلى الأخصائي عند ظهور تقرحات اللثة وكذلك عند ارتفاع اللعاب.

أسباب تأخر التسنين عند الأطفال

يؤخر فكي بعض الرضع أسنانهم في المواعيد المعتادة للأسباب التالية:

دوافع وراثية

  • قد تنفجر أسنان الطفل ببطء بسبب دوافع وراثية، على سبيل المثال، تأخر أحد الوالدين أو أحد فروع الأقارب.

مشاكل التغذية

  • يساهم عدم تناول الكمية المناسبة من حليب الأم أو شرب حليب الأطفال في فقدان العناصر الغذائية الضرورية.
  • يحتاج الطفل إلى العناصر الغذائية والمعادن التي تدعم أسنانه في نموها، مثل الكالسيوم والفيتامينات.
  • يفضل تناول الأطعمة التي تحتوي على عناصر مفيدة تساهم في نمو الأسنان بشكل جيد بمجرد إضافة الأطعمة الصلبة.

قصور الغدة الدرقية

  • يطارد بعض المراهقين مشاكل الغدة التي تمنع الهرمونات من أداء وظائفها، مما يساعد على تأخير تكوين الأسنان.

عيب في الفك

  • يولد بعض الأطفال بعيوب تمنع ظهور الأسنان، ويفضل مراجعة المعالج للحصول على أفضل الحلول.

مضاعفات تأخر التسنين

تنجم العديد من المضاعفات عن نقص الأسنان عند الأطفال الصغار في الوقت المناسب ؛ على النحو التالي:

التواء الأسنان

  • تنكسر غالبية الأسنان الدائمة عندما يكون كسر الميقات معوجًا، ويظهر مقدار صغير فقط جيدًا.

صعوبة في المضغ

  • إن التكسير البطيء للأسنان يجعل من الصعب على الطفل مضغه وأيضًا بلع بعض الطعام دون مضغ، مما يؤدي إلى ألم شديد.

تسوس

  • الثوران البطيء للأسنان يعني أنها تبلى بسرعة عندما تندلع وتصبح أيضًا مصابة بالعث.

تظهر الأسنان عند الولادة

قلة من الأطفال الصغار يولدون بأسنان يسميها الكثيرون أسنان الولادة، وغالبًا ما يكونون واحدًا، وقد يظهر بعضهم بعد ولادة الابن، وهم من بين آثار نمو الطفل ويمكن الحفاظ عليهم إذا كانوا كذلك. تلتصق باللثة ولكن ثبت أنها متذبذبة، يمكن إزالتها حتى لا يبتلعها الطفل الصغير ويتلف رئتيه.

تخفيف وجع الاسنان

يمكن تخفيف الألم المصاحب لكسر الأسنان دون الإضرار بالصغير ؛ على النحو التالي:

تبريد اللثة

  • يمكن تخفيف آلام اللثة عن طريق وضع قطعة قماش مبردة عليها أو وضع هلام لتخفيف الألم.
  • بعد التجميد، من الأفضل وضع منشفة رقيقة في المجمد ثم تثبيتها بين فكي الطفل لتخفيف الألم.
  • يجب أن يحصل الطفل على طعام بارد ورقيق مثل الأرز المهروس والخضروات.

عضاضة طبية

  • يمكن استخدام حلقة التسنين الطبية لأنها تساعد الطفل على النجاة من آلام اللثة وتساعده أيضًا على التوقف عن عض أصابعه.

ضغط الألم

  • يمكن للأم أن تخفف ألم طفلها الصغير بالضغط على الجزء المؤلم بعد تعقيم يدها.

استمرار الرضاعة الطبيعية

  • ويفضل الاستمرار في إرضاع الصغير، ومن الجيد رعاية زوجاتهم لأنه يمنحه العزاء في الأوقات التي يزحف فيه الألم بداخله.
  • قلة من الأطفال يرفضون رفع الصدر أثناء التسنين، والأفضل أن تكثف الأم جهودها حتى تعود إلى الرضاعة الطبيعية.

ملعقة باردة

  • بعد التعقيم، يمكن تبريد الملعقة وإعطائها للصغير، وسيتم إدخالها تلقائيًا في الجزء المصاب.
  • يفضل استخدام ملعقة مناسبة للأطفال الصغار وشرح كيفية إدخالها فوق منطقة الألم.

أعشاب

  • يمكن استخدام الأعشاب للتخلص من وجع الأسنان بعد الطهي والتبريد. على سبيل المثال البابونج والقرنفل والنعناع البري.

نصائح لرعاية أسنان الطفل

رعاية الأم لأسنان طفلها منذ نشأتها تزيد من تألقها وقوتها، ويمكن اتباع بعض التعليمات للحفاظ عليها ؛ على النحو التالي:

زيارة الطبيب

  • يفضل الاتصال بطبيب الأسنان بشكل مستمر منذ ظهور فم الطفل الصغير.

تنظيف الأسنان بالفرشاة

  • يجب تنظيف أسنان الطفل من لحظة ظهورها ويتم تعليمهم كيفية تنظيفها بالفرشاة بمجرد أن يتمكنوا من التقاط الفرشاة.
  • يفضل تنظيف اللثة بعد الأكل للتخلص من الغذاء الواقي، ويمكن تنظيفها مرة في منتصف النهار.
  • من الأفضل جعل الطفل يعتاد على تنظيف أسنانه بالفرشاة بعد كل وجبة.

الرضاعة الطبيعية

  • تدعم الرضاعة الطبيعية العناية بالأسنان وتمنعها من أن تصبح هشة، لأن الحليب يحتوي على ما تحتاجه الأسنان للبقاء على قيد الحياة، مثل الكالسيوم.

التغذية الجيدة

  • يجب أن يكون الابن معتادًا على تناول الطعام منذ البداية، حتى تناول الأشياء المفيدة، مثل الخضار.
  • يفضل تجنب الأطعمة السكرية لحماية الأسنان ومنع تسوس الأسنان.

الجمهور الأنثوي يتساءل متى يبدأ التسنين عند الأطفال وما هي الأعراض التي تظهر عليه: في الواقع، جذور اللثة تفتح في الشهر الرابع وتظهر السن الأولى عندما يصل الطفل إلى الشهر السادس.

وتشمل أعراضه الرغبة الشديدة وسيلان اللعاب وانتفاخ اللثة، بالإضافة إلى ارتفاع درجة الحرارة والإسهال، ومن مضاعفاته تقلب المزاج والبكاء والأرق وكثرة القضم وآلام اللثة.

عزيزي القارئ نتمنى أن يكون موقع المحتوى قد قدم كافة المعلومات حول موضوع التسنين وأعراضه عند الأطفال وأننا على استعداد جيد للرد على استفساراتك في أسرع وقت ممكن.